مركز الجمال للعناية بالبشرة والجلد

الفرق بين الصدفية والتهاب الجلد الدهنى

الصدفية والتهاب الجلد الدهنى

الفرق بين الصدفية والتهاب الجلد الدهنى تتنوع الأمراض الجلدية وتختلف أنواعها لكن تتشابه أعراضها فيصعب علينا التتمييز بينهما ومن أكثر الأمراض الجلدية تشابه فى الأعراض نوعا ما والأسباب مرض الصدفية والتهاب الجلد الدهنى وعلى جانب أخر نشير إلى أنهما لا يصنفان ضمن الأمراض المُعدية ولكن من الممكن يؤديان إلى العدوى لذا سوف نعرض فى هذا المقال الفرق بينهم عن طريق ذكر تعريف لكل منهما والأسباب المؤدية للاصابه بهما،بالإضافة إلى الأعراض المصاحبة والجانب الأكثر إشراقاً وهو علاج الصدفية والتهاب الجلد الدهنى.

الصدفية

تُعد الصدفية من الأمراض المزمنة والتى ترتبط بحدوث خلل فى الجهاز المناعى وتؤدى التغيرات المفاجئة فى جهاز المناعة إلى اصابة الجلد بالالتهابات الجلدية والتى تسمى الصدفية وتظهر على هيئة قشور حمراء فوق سطح الجلد فوقها طبقة سميكة من اللون الفضى وتسبب حدوث ألم ورغبة شديدة فى الحمة وتظهر عادة فى الركبتين والأكواع وفروة الرأس وبعض من المناطق الاخرى.

التهاب الجلد الدهنى

التهاب الجلد الدهنى أو الأكزيما وهو التهاب يظهر على طبقة الجلد نتيجة العديد من العوامل والتى من أشهرها تجمع الفطريات والجراثيم وينتج أيضاً حدوثها عن احتكاك الجلد ببعض من المواد الكيميائية كالمنظفات وغيرها وتحدث الاكزيما فى مرحلة التغيرات الهرمونية خاصة فى مرحلة المراهقة.

التهاب الجلد الدهنى
التهاب الجلد الدهنى

الأسباب التى تؤدى إلى الاصابة بالصدفية

  • ضمن العوامل المحفزة للصابة بالثدفية تقلبات الجو الفجائية كالبرودة الشديدة.
  • الحالة النفسية تُعد عامل مؤثر فالتوترات والضغوط النفسية قد تؤدى إلى الاصابة بالصدفية.
  • الاصابة بالحروق الجلدية وهو ما يسمى بالصدمات الموضوعية ضمن عوامل الاصابة بالصدفية.
  • يحدث نتيجة العدوى من بكتريا البلعوم الانفى.
  • قد يحدث الصدفية نتيجة تناول بعض الأدوية كأدوية ضغط الدم ومضادات الملاريا.

الأسباب التى تؤدى إلى الاصابة بالتهاب الجلد الدهنى

  • من الأسباب الشائعة للاصابة بالتهاب الجلد الدهنى كثرة الافرازات الدهنية.
  • تغيرات الطقس كالحرارة الشديدة والبرودة الشديدة.
  • اصابه المعدة بالالتهابات كذلك التقرحات التى تحدث فى القولون ضمن الاسباب التى تؤدى للاصابة بالتهاب الجلد الدهنى.
  • قد يحدث التهاب الجلد نتيجة لتناول بعض من المضادات الحيوية.
  • عدوى الجهاز التنفسى من اكثر الاسباب المؤدية إلى التهاب الجلد الدهنى.

الفرق بين الصدفية والتهاب الجلد الدهنى فى الأعراض المصاحبة

من الأعراض المصاحبة المشتركة للصدفية والتهاب الجلد الدهنى:

  • تقشر واحمرار طبقة الجلد وظهور بقع.
  • ظهور بقع جلدية سميكة.
  • الرغبة المستمرة فى الحكة.
  • حرقان وخشونة ملمس الجلد.

معرفة الفرق بين الصدفية والتهاب الجلد الدهنى

يستطيع الطبيب المختص بالجلدية التفرقة بينهما عن طريق عدة جوانب

  • معرفة درجة شدة الحكة وتكون شديدة فى الأكزيما وخفيفة فى الصدفية من الطرق الهامة فى معرفة الفرق بين الصدفية والتهاب الجلد الدهنى.
  • يكمن الفرق بين الصدفية والتهاب الجلد الدهنى فى القشور الجلدية وتكون القشور الجلدية اكثر سماكة فى حالة الصدفية.
  • البقع الجلدية فى حالة الاكزيما ينتج عنه نتوئات وانتفاخات فى المناطق المصابة باختلاف الصدفية لا يحدث انتفاخات ولا تظهر نتوئات وتكون واضحة.

علاج الصدفية والتهاب الجلد الدهنى

تتشابه العلاجات المستخدمة فى الصدفية والتهاب الجلد الدهنى ويجب أخذ مشورة مختص الجلدية وتحتوى على:

  • المضادات الحيوية والتى يصفها مختص الجلدية وتُستخدم بكثرة فى الاكزيما.
  • الأدوية التى تقلل نشاط الجهاز المناعى وتتمثل فى ميثوتريكسيت وسيكلوسبورين.
  • التركيبات الموضوعية وتُستخدم اكثر فى مرض الصدفية على سبيل المثال الكورتيكوستيرويدات الموضعية.
  • الأدوية التى تُستخدم لعلاج الحساسية والتى تسمى مضادات الهستامين.
  • يجب الحرص على الراحة وتجنب الضغوطات النفسية والحصول على قسط كافى من النوم.

يمكنك قراءة أيضاً:

التعليقات مغلقة.